الدكتورة ليلى

Image module

تتخصص الدكتورة ليلى فاميليار في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، تدريب المعلّمين، وتصميم المناهج التعليمية، ولديها خبرة أكثر من ٢٠ عاما في تدريس وإدارة برامج اللغة العربية في الولايات المتحدة الأمريكية والشرق الأوسط. تتحدث الدكتورة ليلى عدة لغات ولهجات عربية وتعمل في الوقت الراهن كمحاضرة لغة عربية في جامعة نيويورك-أبوظبي.

حازت الدكتورة ليلى على درجة الدكتوراه بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف من جامعة مدريد المستقلّة في مجال تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، مع تخصص في القرائية باللغة العربية ولغويّات المدوّنة الحاسوبية وعلاقة هذين المجالين بتصميم المواد التعليمية لدارسي اللغة العربية.

وقامت الدكتورة ليلى بتدريس اللغة العربية على مختلف مستوياتها في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، في مركز الدراسات العربية بالخارج، وجامعة ميدلبري في الولايات المتحدة. ثم عملت كمحاضرة للغة العربية في جامعة تكساس-أوستن حيث شغلت منصب مدير البرنامج الصيفي المكثّف للغة العربية، وعملت أيضا كمديرة أكاديمية لبرنامج اللغة العربية التابع لوزارة الخارجية الأمريكية Critical Language Scholarship Program وهناك حازت على جائزة التميّز في تعليم اللغات الأجنبية من جامعة تكساس-أوستن.

أما بالنسبة للإسهامات التربوية فقد أسست الدكتورة ليلى موقع “خلّينا” لإدماج الثقافة العربية ضمن مناهج اللغة العربية لغير الناطقين بها عن طريق المصادر السمعية والمرئية المُتاحة على الشبكة العنكبوتية، وقامت أيضا بتبسيط روايتي “سيّدي وحبيبي” (للكاتبة اللبنانية هدى بركات) و“ساق البامبو” (للروائي الكويتي سعود السنعوسي) لدارسي اللغة العربية، بالإضافة إلى ترجمتها لرواية “خالتي صفية والدير” (للكاتب المصري بهاء طاهر) إلى اللغة الإسبانية.

وفي مجال التقويم، شاركت الدكتورة ليلى في تصميم امتحانات الكفاءة الخاصة باللغة العربية، نذكر من بينها امتحان استماع وقراءة مموّل من قبل المركز الوطني للغات الشرق الأوسط National Middle East Language Resource Center وبرنامج فلاجشيب للغة العربية Arabic Flagship Program في أمريكا. كما شاركت في مراجعة معايير الكفاءة اللغوية الخاصة باللغة العربية الصادرة عن المجلس الأمريكي لتعليم اللغات الأجنبية (ACTFL).

حالياً، تقوم الدكتورة ليلى بانشاء معجم يحتوي على المفردات الأكثر تواتراً في الرواية العربية المعاصرة، سيصدر عام ٢٠١٩ عن دار Routledge . وسوف يمكّن هذا المعجم الخبراء من تطوير معايير علمية تساهم في إصدار سلسلة من القراءات المدرّجة لدارسي اللغة العربية.